فيروس كورونا : ثلاثة من كل أربعة امريكيين يخضعون لشكل من أشكال الإغلاق

0

على وشك ان يخضع ثلاثة من كل أربعة امريكيين، لشكل من أشكال الإغلاق، مع تشديد المزيد من الولايات على إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد. 

وأصبحت ميرلاند، فيرجينيا، اريزونا، وتينيسي أحدث الولايات التي تأمر المواطنين بالبقاء في منازلهم، ما يعني ان 32 ولاية من أصل 54 اتخذت مثل هذه الخطوات.

في الوقت نفسه، يثور خلاف بين حكام الولايات المتحدة والرئيس ترامب، حول مدى توفر أدوات اختبار الفيروس. 

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 163 ألف حالة إصابة مؤكده بالفيروس، وأكثر من 3000 حالة وفاة.

وتفوقت على إيطاليا الأسبوع الماضي، كدولة بها أكبر عدد من الأشخاص الذين يعانون من مرض كوفيد-19، وهو المرض الذي يسببه الفيروس. 

وتعد مدينة نيويورك أكثر الأماكن تضررا في أمريكا، حيث سجلت 914 حالة وفاة، وفقاً لأرقام جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

كم عدد الامريكيين المتضررين من الإغلاق؟
هناك نحو 245 مليون شخص تلقوا بالفعل أوامر بالبقاء في منازلهم، أو يواجهون مثل تلك الأوامر، التي ستدخل حيز التنفيذ في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وأصدرت حوالي ثلثي الولايات توجيهات لمواطنيها بالبقاء في المنازل، في حين أن الولايات المتبقية لديها أوامر محلية سارية بالفعل.

وبشكل عام، تسمح "حالة الإغلاق" للأشخاص، بالخروج فقط للحصول على الإمدادات الأساسية والأدوية أو أشكال محدودة من التمارين الرياضية.

وتبدو التداعيات الاقتصادية للوباء عميقة، حيث فقد ملايين الأشخاص وظائفهم. 

ووفقا لتقدير بنك الاحتياطي الفيدرالي - البنك المركزي الأمريكي - قد يصبح 47 مليون شخص عاطلين عن العمل في الأشهر المقبلة، مع بقاء الولايات المتحدة على بعد أسابيع من ذروة الإصابات.

ما الذي يختلف عليه حكام الولايات مع الرئيس؟
وفقا لصحيفة نيويورك تايمز، أجرى الرئيس ترامب مؤتمرا عبر الهاتف مع حكام الولايات، يوم الإثنين أشار فيه أنه لم يعد هناك نقص في المعدات، اللازمة لاختبار الأشخاص للكشف عن فيروس كورونا. 

وفي تسجيل صوتي، حصلت عليه الصحيفة، قال ترامب أنه "لم يسمع عن الإختبار منذُ أسابيع".

وقال:" لقد اجرينا إختبارات الآن أكثر من أي دولة في العالم، لقد اجرينا هذه الإختبارات الهائلة، وسنتوصل إلى إختبار أسرع خلال هذا الأسبوع. لم اسمع ان الاختبار يمثل مشكلة".

ومع ذلك يُسمع حاكم ولاية مونتانا، ستيف بولوك، خلال التسجيل يقول ان ولايته لا يتوفر فيها أعداد كافية من أدوات الإختبار. 

وقال:" حرفياً، نحن على بعد يوم واحد، إذا لم نحصل على مجموعة اختبار من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فلن نتمكن من إجراء الإختبار في مونتانا".

وقال حاكم واشنطن جاي انسلي، للصحيفة أنه فوجئ بتأكيد ترامب.

ونقلت الصحيفة عنه قوله:" يمكنني أن أؤكد أن البيت الأبيض يعرف جيداً هذه الحاجة الماسة لمجموعات الإختبار ".

* ترامب يؤكد قدرة بلاده على مواجهة" ذروة" فيروس كورونا

وفي وقت سابق، قال ترامب أن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون في "حالة جيدة جداً"، من حيث عدد أجهزة التنفس الصناعي المتاحة، في الوقت الذي يصل فيه تفشي الفيروس التاجي إلى ذروته. 

وقال الرئيس أن 10 شركات أمريكية، على الأقل تصنع هذه الأجهزة الطبية الآن، وقد يتم تصدير بعضها. 

ويمكن لفيروس كورونا أن يسبب مشاكل تنفسية شديدة، لأنه يهاجم الرئتين، وتساعد تلك الأجهزة المرضى على التنفس. 

وحذر العديد من المسؤولين المحليين في الولايات، من أن المستشفيات معرضة لخطر نفاد المعدات. 

وزعم ترامب أن بعض حكام الولايات كانوا يخزنون معدات طبية مهمة، وأن بما فيه ذلك أقنعة الوجه تتم سرقتها من المستشفيات. ولم يقدم ترامب دليل على تلك المزاعم. 

لا يوجد تعليقات

أضف تعليق